تواصل اميركا منذ 15 يوما، إرسال تعزيرات إلى قواعدها العسكرية شرقي سوريا، بعد توقف دام نحو شهرين.
وأفادت وكالة الأناضول نقلا عن مصادر محلية أن واشنطن أرسلت خلال الأسبوعين الماضيين نحو 300 شاحنة تضم معدات عسكرية ولوجستية، إلى قواعدها المنتشرة بين محافظتي دير الزور و الحسكة.

وأوضحت الوكالة أن التعزيزات ضمت عشرات العربات المصفحة الكبيرة، و صناديق ذخيرة، وطعام وشراب، و خزانات وقود، إضافة إلى مستلزمات لوجستية أخرى.

وأشارت إلى أن الشاحنات الأمريكية دخلت عبر معبر "الوليد" الحدودي بين العراق وسوريا، واتجهت من هناك إلى القواعد الأمريكية.

وأرسلت الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية كميات هائلة من الأسلحة و المستلزمات اللوجستية إلى قواعدها في المنطقة و إلى منظمة "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية، بذريعة محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.