توقعت عالمة الفلك وخبيرة الأبراج ماغي فرح مع مطلع الـ 2020 ان تكون سنة مصيرية لا تحدث إلا مرة كل ألف سنة.
العالم_منوعات

ومؤخرا نشرت ماغي فيديو جديدا عبر قناتها على اليويتوب قالت فيه أنه ابتداء من أول تشرين الأول ومرورا بتشرين الثاني تنتظرنا أحداث خطيرة.

القمر المكتمل مع بداية تشرين الأول سيكون سلبيا جدا.
عرقلة وتأجيل وأوضاع مربكة وضبابية وذهاب نحو المجهول، ما سيشكل هاجسا كبيرا للبشرية.
الوضع الصحي سيكون دقيقا جدا بمشهد ينذر بالأخطار، ما يطرح تساؤلات حول الصحة العامة حتى آخر العام.
ردات فعل عنيفة حتى منتصف الشهر وشكوك تعم العالم وحتى إظهار الحقيقة لن يبددها.
عدم ثقة وردات فعل عنيفة.
حدث مهم جدا واكتشاف أمر مهم جدا بين الأول من تشرين الأول وحتى السادس منه، إن صدقت الأبراج؟ وربما تحدث انقلابات، وقد نصعق بحقيقة.
ربما ندرك أمرا كنا لا نعرفه، لكن الثالث من تشرين الأول تاريخ مهم جدا علينا أن نتوقع ماذا سيحدث فيه في العالم ويتأثر به مواليد الحمل والميزان والجدي والسرطان.
مواليد الأبراج الأربعة الحمل والميزان والجدي والسرطان سيتعرضون لتغيير كبير في حياتهم خصوصا إن كانوا يعملون في الشأن العام.
بين 3 و15 تشرين أول نواجه قرارات وتغييرات ومفاجآت تتطلب التفكير العميق لاختبار الاعتدال في حين أن الميل نحو العنف يتطور ويتفاقم.
الخوف على الوضع الإقتصادي يكبر والتغييرات ستكون صادمة، ومع منتصف شهر تشرين الأول القمر الجديد يعني إطلاق شيء جديد.
في تشرين الثاني يخشى من تطرف ديني في أميركا لبنان سوريا إسرائيل والسعودية.
انقلابات في العالم حتى الحروب.