أبرق رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد إلى أمير دولة الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح معزياً بوفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وذكرت صفحة السفارة السورية في الكويت على «فيسبوك» أن الرئيس بشار الأسد قال في البرقية التي نشرتها اليوم الأربعاء: «تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. باسمي وباسم الشعب السوري أتقدم إليكم وإلى الشعب الكويتي الشقيق بأحر التعازي القلبية، سائلاً اللـه عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم عائلتكم الصبر والسلوان».

وأضاف الرئيس بشار الأسد في البرقية: «كما نتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في مهامكم الجديدة لما فيه مصلحة الكويت دولةً وشعباً».

وووري جثمان أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الثرى في الكويت اليوم الأربعاء بعد وصوله من الولايات المتحدة، في حين أدى الشيخ نواف الأحمد الصباح اليوم اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة الكويتي، ليصبح أميراً للبلاد.

وكان الشيخ صباح يتلقى العلاج في مينسوتا منذ تموز الماضي، وأعلن وفاته أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 91 عاماً.

ووصلت طائرة إيرباص حكومية كويتية من طراز اي 340 تحمل جثمان الشيخ الصباح بعد ظهر اليوم، وقامت السلطات بإغلاق الطرق في العاصمة الكويت للسماح بوصول الجثمان إلى مسجد بلال بن رباح لأداء صلاة الجنازة، ثم إلى مقبرة الصليبخات.

«الوطن – وكالات»