ترافق بداية العام الدراسي مع الكثير من الأخبار والشائعات حول الاصابات بفايروس كورونا في المدارس، وتناقلت صفحات التواصل الاجتماعي أرقاماً متفاوتة لعدد الحالات المصابة بالفايروس، وحول هذا الموضوع أكدت مديرة الصحة المدرسية د.هتون طواشي لقناة "شام اف ام " أن أعداد الإصابات في المدارس بفايروس كورونا وصلت إلى 41 إصابة، تتوزع بين الطلبة والمدرسين على مستوى القطر". وأضافت مديرة الصحة أن الوضع مقبول وتحت السيطرة حتى الآن، مبينةً خلال اتصال هاتفي توزع الإصابات على المحافظات كالتالي: (في محافظة طرطوس 4 حالات ،السويداء 2، حلب 4 حالات، حماه 2، حمص 5، القنيطرة 1، دمشق 6 حالات، ريف دمشق 17 حالة) أما المحافظات الخالية من الإصابات في المدارس هي (درعا، اللاذقية، الحسكة، الرقة ودير الزور)، بحسب حديثها لشام إف إم.وبينت د.هتون أن أعداد المصابين مقبولة، وغالبيتها حالات خفيفة جداً لا تتطلب مشفى.

أما في سياق الحديث عن المسحات أوضحت مديرة الصحة المدرسية أنه لا يتم إجراء مسحات لكل طالب تظهر عليه الأعراض بل تُحول الحالات المشتبهة إلى فريق الرصد الذي يحدد ضرورة إجراء المسحة أم لا، قائلةً " في حال ثبت وجود مسحة إيجابية في أحد الصفوف، يتم إجراء عدة مسحات في الصف نفسه للمخالطين الذين ظهرت لديهم أعراض".

وأكدت طواشي أن أي طالب تظهر عليه أعراض من انتانات تنفسية أو ترفع حروري، يجب أن يتغيب عن المدرسة حتى تزول الأعراض، متمنية ألا يكون موضوع كورونا حجة أو باب للإجازات المرضية، لأن الوزارة لديها نقص في الكوادر.