أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إصابته وزوجته ميلانيا بكوفيد-19 بعد خضوعهما لفحص أعطى نتيجة إيجابية، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وقال ترامب إنه وزوجته ميلانيا سيدخلان الحجر الصحي في البيت الأبيض بعد إصابتهما بفيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي سيواصل أداء مهامه خلال الحجر الصحي في البيت الأبيض

وكان الرئيس الأميركي قد قال مساء الخميس إنه سيخضع نفسه لحجر صحي بانتظار صدور نتائج اختبار كوفيد-19 الذي أجراه، وذلك بعد أن جاءت نتيجة اختبار فحص كورونا لواحدة من مستشاريه المقربين إيجابية.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، إنه وزوجته ميلانيا خضعا لفحص كورونا، المسبب لوباء كوفيد-19، مشيرا إلى أنه عزل نفسه بانتظار صدور نتائج اختبار فيروس كورنا.

وأكد ترامب في تغريدته إصابة مساعدته هوب هيكس بالفيروس

من غير الواضح كم من الوقت سيستمر في الحجر الصحي، مع العلم أن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يوصي بأن أي شخص كان على اتصال وثيق مع شخص ثبتت إصابته بالفيروس الحجر الصحي في المنزل لمدة 14 يوما.

وقال ترامب في تغريدته: "هوب هيكس كانت تعمل بجدية دون حتى أخذ استراحة صغيرة، وثبت للتو أنها ’إيجابية‘ لفحص كوفيد-19. أمر جلل! السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج الاختبار الخاص بنا. في غضون ذلك، سنبدأ عملية الحجر الصحي!"


 وسافرت هيكس مع الرئيس عدة مرات مؤخرا، بما في ذلك خلال المناظرة في كليفلاند يوم الثلاثاء، وشوهدت على متن السفينة ’مارين وان‘، إلى جانب العديد من أقرب مساعدي الرئيس، مثل جاريد كوشنر ودان سكافينو ونيكولاس لونا، الذين لم يكونوا يرتدون الكمامات يوم الأربعاء بينما كان ترامب يتجه إلى تجمع انتخابي في مينيسوتا بحسب ما ذكرت سي إن إن.

وقال ترامب خلال مكالمة هاتفية في قناة فوكس نيوز "لقد كانت نتيجة اختبارها إيجابية، لقد سمعت عن هذا للتو. كانت نتائج اختبارها إيجابية. إنها عاملة جادة. الكثير من الأقنعة ، ترتدي أقنعة كثيرة ، لكنها كانت إيجابية. ثم خرجت للتو لإجراء اختبار".

وأضاف أنه هو وميلانيا أجريا الاختبار لأنهما قضوا الكثير من الوقت مع هوب.