ما أن أعلن عن إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا الجديد، اليوم الجمعة، حتى هوت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأميركية.

وشهدت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأميركية، صباح الجمعة، هبوطا قويا بعد إصابة ترامب وزوجته ميلانيا بمرض كوفيد-19.

وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بأكثر من 400 نقطة بعد أن قال ترامب إنه ثبتت إصابته بـفيروس كورونا، بحسب ما ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية.

ووفقا لتقارير، فقد انخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بمقدار 439 نقطة أو ما يعادل 1.6 في المئة، كما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز، "أس آند بي 500" بنسبة 2 في المئة، فيما انخفضت العقود الآجلة في ناسداك بنسبة 1.8 في المئة.

 وتراجعت العقود الآجلة للأسهم في وقت سابق مع ورود أنباء عن إصابة المساعدة المقربة لترامب، هوب هيكس، بالفيروس، لكن هذه الخسائر تسارعت بسرعة بعد أن قال ترامب إن نتائج الاختبارات التي أجريت له ولزوجته إيجابية.

وفي تقارير لاحق حول الحالة الصحية للرئيس الأميركي، أعلن طبيب البيت الأبيض أن ترامب وزوجته بخير.

وبعد إعلان إصابة ترامب بالفيروس، تراجعت قيمة الدولار أمام الين الياباني.

skynews