"أفقر رئيس في العالم".. كان يتبرع بـ 90% من راتبه، وتعهد باستقبال بلاده نحو 100 طفل سوري لاجئ.. في عهده صنفت بلاده كواحدة من أقل البلدان فسادا بأمريكا اللاتينية. تعرف إلى "خوسيه موخيكا"!