أكد سفير سورية لدى روسيا الاتحادية الدكتور رياض حداد أن النظام التركي يتحمل المسؤولية الكاملة تجاه تنقل الإرهابيين دون عائق عبر الحدود السورية التركية.

وقال السفير حداد حول الأنباء عن قيام النظام التركي بنقل إرهابيين من سورية إلى منطقة ناغورني قره باغ إن “هذه المعلومات تؤكد بلا شك أن سورية كانت على حق في تحذيراتها المتكررة من أن المجموعات الإرهابية المرسلة لزعزعة الاستقرار فيها على مدى تسع سنوات تشكل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين والدوليين ولن تكون سورية محطتهم الأخيرة” لافتاً إلى أن تلك الوقائع “تتطلب موقفاً دولياً رادعاً إزاء هذه الممارسات التي تتناقض مع قواعد القانون الدولي”.

وأوضح حداد أن سورية أكدت مرات عديدة على ضرورة محاربة الإرهاب الدولي ومعاقبة مشغليه وفي مقدمتهم قوات الاحتلال التركي.