أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أنه يؤيد ما طرحه بعض أعضاء مجلس الشعب حول موضوع تحرير سعر البنزين، مضيفاً: برأي الشخصي إذا تم طرحه في الحكومة فسوف أؤيده، لأنه يحتاج إلى قرار حكومي، معتبراً أنه الطريق الوحيد لحل المشكلة بأن تتحمل الطبقة التي تمتلك سيارات زيادة سعر البنزين، في حين لا يتأثر المواطن الذي راتبه تحت الـ70 ألفاً، وأن تتم مساعدته في مكان آخر ضمن تعويضاتنا.

وخصص المجلس اليوم جلسته للاستماع إلى عرض للوزير البرازي حول أداء وزارته فداخل نحو 87 نائباً.

وخلال رده على مداخلات الأعضاء أضاف البرازي: على المستوى الشخصي أؤيد أيضاً أي شيء يمكن أن يكون فيه إعادة توازن لموضوع الدخل مثل الفكرة التي تم طرحها، والمتضمنة تخفيف الضريبة على الدخل المحدود ورفعها للعمل التجاري وتسجيل الشركات، وهذا ما فعلته الوزارة برفع تسجيل الشركات إلى مئة بالمئة من 25 إلى 50 ألفاً.

وأوضح البرازي أن البعض طرح موضوع أن يكون الدعم للمواطن مادياً بدلاً من التمويني، وهذه الدراسة يمكن مناقشتها وتقديمها إلى مجلس الوزراء ويمكن أيضاً دراسة أكثر من سيناريو وتكون حلاً من الحلول.

الوطن