أوقفت السلطات اللبنانية، باخرة سورية محملة بالبنزين، بعد دخولها المياه الإقليمية جنوب البلاد.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، الثلاثاء، أن “النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، أمر بتوقيف كل من الوكيل البحري للباخرة “جاكوار” وقبطانها على ذمة التحقيق.

وأضافت الوكالة أن “التوقيف جاء على خلفية دخول الباخرة المياه الإقليمية اللبنانية قبالة الزهراني جنوب لبنان، وهي محملة بمادة البنزين”.

وأشارت الوكالة إلى أنه “تبين أن الباخرة لم تأت بناء على طلب أي جهة رسمية أو أي شركة خاصة”.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية أن “الباخرة تعود ملكيتها لشركة النعم السورية، وكانت قادمة من اليونان، ومتوجهة إلى سوريا”.

وذكرت قناة “الجديد” اللبنانية أن هناك “توجه لدى القضاء اللبناني لإعادة الباخرة إلى اليونان، بعد انتهاء التحقيقات شرط تقديم القيمين عليها ضمانات بعدم شحنها إلى مكان آخر”.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، عن مصادر لبنانية، أن “السلطات اللبنانية احتجزت الباخرة تطبيقًا لقانون قيصر الأمريكي، وهي تحمل على متنها أربعة ملايين ليتر من البنزين”.