انخفضت قيمة الليرة التركية إلى مستوى قياسي مقابل الدولار الأمريكي، اليوم الأربعاء، حيث خالفت باقي العملات الناشئة الأخرى وسط تصاعد المخاطر الجيوسياسية في المنطقة.

وخلال تعاملات اليوم، هبطت الليرة بنسبة 0.9% إلى 7.8692 مقابل الدولار، لتزيد خسائرها هذا العام إلى أكثر من 24%، وتصبح بذلك ثاني أسوأ العملات أداء في الأسواق الناشئة بعد الريال البرازيلي، بحسب وكالة "بلومبيرغ".


وقالت الوكالة إن الضغوط التي تعرضت لها الليرة تأتي بالتزامن مع اضطرابات جيوسياسية، حيث تسعى تركيا لاختبار منظومة صواريخ "إس 400" الروسية، وهو ما تعارضه الولايات المتحدة، وذلك في ظل توترات عسكرية وسياسية في القوقاز وشرقي البحر المتوسط.

وقال المحلل الاستراتيجي لدى "رابوبنك" الإنجليزي، بيوتر ماتيس: "بصرف النظر عن الاشتباكات الجارية بين أرمينيا وأذربيجان، ازداد خطر قيام الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا لشرائها منظومة إس- 400 من روسيا".

في غضون ذلك، باعت تركيا سندات بقيمة 2.5 مليار دولار، في أول ظهور لها في الأسواق العالمية منذ فبراير/ شباط. وبلغ عائد السندات 6.4% مقابل 4.25% للسندات ذات الاستحقاق المماثل الصادرة في فبراير.

وكالات