أوضحت وزارة المالية السورية بشأن التصريح المنسوب للوزير مأمون حمدان حول رواتب الموظفين.
وحول مدى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على لسان حمدان من "أن المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح"، أوضح المكتب الإعلامي في وزارة المالية أن "وزير المالية ظهر بتاريخ 13/5/2020 باتصال هاتفي على (قناتي) السورية والإخبارية للحديث عن أهمية صدور المرسوم التشريعي رقم /10/ لعام 2020 وانعكاساته التنفيذية وموعد صدورها ولم يتطرق أبدا للحديث عن الراتب" (المرسوم يقضي بإعفاء المواد الأولية المستوردة اللازمة للإنتاج الصناعي من الضرائب والرسوم).

وأرفق المكتب رابطا لحديث حمدان الذي لا يرد فيه ذكر لموضوع الرواتب والأجور.

وكانت انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تلك العبارة المنسوبة لحمدان، وسط حالة من التندر عليها.

يذكر أن رواتب الموظفين في سوريا تعد بين الأقل في المنطقة، خاصة مع تراجع قيمة الليرة، وحالة التضخم غير المسبوقة التي تعيشها البلاد، وهو ما أدى إلى حالة صار فيها الراتب أقل من الحاجات الأساسية للحياة.