قال منسق شبكة أمان للدراسات الاستراتيجية الدكتور انيس النقاش انه لم يكن في حسابات الاستكبار العالمي ان يتدخل حزب الله وايران وروسيا لدعم سوريا وافشال المشروع التآمري ضدها وان معركة القصير قلبت الموازين كلها في الحرب على سوريا.

واضاف النقاش خلال برنامج  عبر شاشة قناة العالم الاخبارية من استوديهات بيروت ان اعداء سوريا بنوا حساباتهم وتقديراتهم على معلومات خاطئة واعتقدوا ان النظام السوري قد يسقط بسبب خلافات التقسيمات المذهبية والطائفية. مؤكدا ان هذا لم يكن تحليلا سليماً واعتبروا ان حلفاء سوريا لم يستطيعوا التدخل طالما المعركة جائت بصفة داخلية. النقاش اضاف ان المعارضة السورية الداخلية لم تستطيع ان تغير الكثير من التوازنات.