على اثر تحذير مسؤولين سوريين محليين بوجود مواد خطرة وقابلة للاشتعال في بلدة سورية حدثت تطورات جديدة.
فقد أكد رئيس بلدية الحفة المهندس رائد إبراهيم لتلفزيون الخبر السوري أنه”تم إرسال إطفائية إلى المصرف الزراعي في الحفة الذي يوجد بداخله ١٠٥ طن من نترات الأمونيوم المهددة بالاشتعال، و تم إطفاء النيران التي كانت وصلت إلى جدران المستودع الذي يحتوي على الأسمدة لتبريدها”.

وأوضح إبراهيم انه “تم الإبقاء على الاطفائية أمام المصرف لإطفاء النيران في حال اقترابها مرة أخرى من المصرف”.

وبين إبراهيم انه “في حال وصلت النيران إلى داخل المستودع فإنه ستحدث كارثة كبرى باعتبار أن الاسمدة قابلة للاشتعال”.

وأشار إبراهيم إلى أن “الحرائق المندلعة في حوالي ١٠ قرى في ريف الحفة، والمدينة أجبرت الأهالي على النزوح من منازلهم هرباً من النيران”.