اعتقلت الشرطة العسكرية الأمريكية، جنديا أمريكيا من قاعدة في أوكيناوا اليابانية، للاشتباه في تورطه في عملية سطو على محل صرافة.

 أفادت قناة "أن أتش كي" التلفزيونية، بأنه وفقا لوكالات تطبيق القانون، وقعت عملية السطو على محل للصرافة في قرية تياتان يوم 12 أيار/ مايو.
وذكرت القناة أن رجلين غير يابانيين اقتحما المبنى وهددا الموظف بسلاح يشبه السكين، وسرقوا 7 ملايين ين (حوالي 65 ألف دولار) من الصندوق.

بعد فحص كاميرات المراقبة، توصلت شرطة أوكيناوا إلى استنتاج مفاده أن أفرادا عسكريين من قاعدة عسكرية أمريكية تقع بالقرب من القرية قد يكونوا متورطين في الجريمة، وبعد ذلك أرسلت للجانب الأمريكي طلبا للتحقيق من قبل الشرطة العسكرية الأمريكية.

اليوم 15 أيار/ مايو، تم إحضار أحد الجنود إلى قسم الشرطة لاستجوابه. لا توجد معلومات حول ما إذا كان المشتبه فيه أقر بأنه مذنب. وفقًا للاتفاقية بين اليابان والولايات المتحدة، لن يتم تسليم الجندي إلى سلطات إنفاذ القانون اليابانية إلا بعد إقامة الإجراءات الجنائية.

يذكر أن أوكيناوا تحتضن 32 قاعدة عسكرية أمريكية (62 بالمئة من القواعد العسكرية الأمريكية المنتشرة في اليابان) تغطي حوالي 25 بالمئة من مساحة أراضي الجزيرة وتستوعب حوالي 50 ألف مواطن أمريكي من بينهم 26 ألف عسكري وعامل مدني.

سبوتنيك