دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، الأمة العربية والعالم أجمع، للتكاتف والتضامن من أجل سورية، وذلك بعد موجة الحرائق التي تعرّض لها عدد من المحافظات والمواقع السورية خلال اليومين الماضيين.
وقال شيخ الأزهر في رسالة له، اليوم الإثنين، عبر موقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» نقلتها وسائل إعلام مصرية: «قلوبنا تحترق ألماً لما تمرّ به سورية الشقيقة والعزيزة علينا جميعاً، وما حلّ بها من خراب ودمار وحرائق دامية.. أدعو الأمة العربية والعالم كله للتكاتف من أجل سورية وشعبها المكلوم.. اللهم ائذن لهذا البلد أن ينهض بعد عثرةٍ، وارزق أهله الأمن والأمان والسلامة والاستقرار».
وأعلن وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أمس الأحد أنه تم إخماد كل الحرائق التي نشبت من فجر يوم الجمعة في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص.
وشارك بإخماد الحرائق فرق إطفاء من عدة مؤسسات ومديريات من مختلف المحافظات ورجال الجيش العربي السوري والمجتمع المحلي.
وكانت سورية قد شهدت حرائق ضخمة في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية ملتهمة مئات الهكتارات من غابات المناطق الساحلية وعدة مناطق جبلية في أرياف المحافظات.

«وكالات»