أعلنت إدارة متحف سينجر لارين، في شمال هولندا، في وقت سابق، عن سرقة لوحة للرسام الشهير فنسنت فان غوخ تعرف باسم "حديقة الربيع"، من قبل لصوص استغلوا إغلاق المتحف بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

تم تسجيل عملية السرقة بشكل كامل منذ لحظة دخول اللص للمتحف للحظة فراره مصطحبا معه اللوحة المسروقة.

حيث قام برنامج هولندي مهتم بالجريمة ببث مشاهد لعملية السرقة كاملة، إلا أنه لم يتم التعرف على السارق، في الوقت الذي ساهم فيه نشر المقطع المصور بظهور العديد من المعلومات المهمة التي تقدم بها أشخاص ممن شاهدوا المقطع بعد عرضه، الأمر الذي يساعد الشرطة في القبض على اللص وإعادة اللوحة المسروقة.