شنت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، اليوم الثلاثاء، هجوماً حاداً على النظام التركي، واتهمته بأنه سبب رئيسي في اشتعال الأزمات والصراعات، وطالبت بانسحاب قواته المحتلة من الأراضي السورية.
ووفقاً لوسائل إعلام تركية، اتهمت ليندي خلال مؤتمر صحفي جمعها بنظيرها في النظام التركي مولود جاويش أوغلو في العاصمة التركية أنقرة، حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا بإشعال الصراعات في سورية وليبيا وإقليم قره باغ، فضلاً عن انتهاكاته المتكررة لسيادة دول البحر المتوسط.
واتهمت ليندي النظام التركي بالمسؤولية عن تقسيم سورية واضطهاد الأكراد، وأعربت عن رفضها لتصاعد الانتهاكات الحقوقية والاعتقالات الممنهجة ضد المواطنين الأكراد في الداخل التركي.

«وكالات»