خرج المئات من أهالي منطقة الشدادي بريف الحسكة السوري في مظاهرة احتجاجية تنديدا بجرائم  "قسد" وقوات الاحتلال الأمريكي ضدهم فيما أقدم مسلحو "قسد"على استخدام السلاح في محاولة لتفريق المتظاهرين.


وذكرت مصادر محلية لـ "سانا" أن المئات من أهالي منطقة الشدادي تجمعوا في المدينة بريف الحسكة الجنوبي للتنديد والاحتجاج على جرائم وممارسات "قسد" بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي.

ولفتت المصادر إلى أن المحتجين قاموا بإحراق الإطارات وقطعوا عدداً من الشوارع الرئيسة في مدينة الشدادي وأطلقوا هتافات ضد "قسد" وقوات الاحتلال الأمريكي فيما اعتدى مسلحو "قسد" بالنار على المتظاهرين محاولين تفريقهم.

وخرج أهالي الحسكة ودير الزور على مدى الأشهر الماضية في الكثير من المظاهرات المنددة بالممارسات الإجرامية لمجموعات "قسد" بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي وكان مسلحو "قسد" يقدمون على تفريق المتظاهرين عبر إطلاق الرصاص الحي عليهم ما أدى إلى استشهاد عدد منهم وجرح آخرين.