أفاد ما يسمى "المرصد السوري  "، اليوم الثلاثاء، بأن دفعة جديدة من جثث المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا للقتال إلى جانب أذربيجان ضدّ أرمينيا في "ناغورني قره باغ" وصلت إلى سوريا.

وقال المرصد، "إن مزيداً من جثث مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا الذين قُتلوا في معارك “ناغورني قره باغ” وصلت الأراضي السورية برفقة دفعة من المسلّحين الذين عادوا من هناك".

وأكد المرصد "أن حصيلة القتلى من تلك الفصائل ارتفعت إلى ما لا يقل عن 119 قتيلاً، بينهم 78 قتيلاً جرى جلب جثثهم إلى سورية، فيما لا تزال جثث البقية في أذربيجان".

وذكر المرصد "أن السعي التركي لتجنيد المرتزقة وإرسالهم إلى أذربيجان متواصل على قدم وساق، حيث تسعى المخابرات التركية إلى اللعب على الشق المادي واستغلال ولاء مجمل الفصائل لتركيا".

وكان المرصد قد نشر قبل أيام "أن أكثر من 400 مرتزق من فصائل ما يسمى “السلطان مراد والحمزات” وفصائل أخرى، يتحضرون ليتم نقلهم إلى أذربيجان".

وبحسب المرصد فان "تعداد المرتزقة السوريين الذين جرى نقلهم إلى هناك بلغ حتى اللحظة، ما لا يقل عن 1450 مرتزقاً بعد نقل دفعة مكونة من 250 مرتزق خلال الأسبوع الفائت".

وتنفي تركيا تقارير عن إرسالها مقاتلين سوريين لمساعدة أذربيجان في قتال القوات الأرمينية في إقليم ناغورنو قره باخ.

وتعهدت تركيا بتقديم الدعم الكامل لأذربيجان واتهمت أرمينيا باحتلال الأراضي الآذرية في إقليم ناجورنو قرة باغ.