بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد بعد جولته على المناطق المتضررة من الحرائق واستماعه للمواطنين فيها خصصت وزارة الإدارة المحلية والبيئة اليوم مبلغ مليارين و370 مليون ليرة لمحافظتي اللاذقية وطرطوس لإنجاز مشاريع خدمية في قطاع الإدارة المحلية في القرى والبلدات المتضررة وفق احتياجات وأولويات كل قرية وبلدة.

وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف في تصريح لسانا أنه وبعد جولة السيد الرئيس بشار الأسد على عدد من المناطق المتضررة من الحرائق الأخيرة في محافظتي اللاذقية وطرطوس واستماعه لاحتياجات المواطنين الخدمية فيها وجه بتخصيص مبلغ 10 ملايين ليرة لكل قرية متضررة على أن يختار أهل القرية المشروع الخدمي الذي يحتاجونه ويعتبرونه أولوية بالنسبة لهم من أجل المساعدة في التخفيف من آثار ما اصابهم نتيجة الحرائق.

وأوضح الوزير مخلوف أنه بناء على ذلك قامت الوزارة بتخصيص مليار و530 مليون ليرة لمحافظة اللاذقية تغطي 153 قرية متضررة من الحرائق في المحافظة ومبلغ 840 مليون ليرة لمحافظة طرطوس تغطي 84 قرية متضررة فيها.

وأضاف أنه تم تحويل الأموال وأصبحت في حساب محافظتي اللاذقية وطرطوس وإبلاغ المحافظين بتشكيل اللجان للإشراف والمساعدة في تنفيذ المشاريع بالقرى وقطاعات الوحدات الإدارية وفق احتياجات وأولويات كل قرية والبدء بالعمل مباشرة سواء كانت طرقا زراعية أو صرفاً صحياً أو أي مشروع خدمي آخر يحقق أوسع خدمة للمواطنين ويخفف الأعباء عنهم.