يصل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسون إلى دمشق يوم السبت القادم في زيارة تستمر يومين.
وعلمت «الوطن» من مصادر دبلوماسية في دمشق، أن بيدرسون سيبحث خلال زيارته استئناف اجتماعات لجنة مناقشة تعديل الدستور المصغرة في جنيف التي توقفت مؤخراً نتيجة خلافات وتدخلات خارجية في جدول الأعمال الذي كان متفقاً عليه سابقاً.
وقالت المصادر: إن بيدرسون سيبحث مع كبار المسؤولين في وزارة الخارجية والمغتربين سبل استئناف المفاوضات في أقرب فرصة ممكنة، كما من المتوقع أن يلتقي الرئيس المشترك الذي يمثل الوفد الوطني السوري أحمد الكزبري.
وتم مؤخراً إرجاء جولة من اجتماعات اللجنة كانت مقررة في الخامس من الشهر الحالي في جنيف بعد قيام بيدرسون بإدخال تعديلات على جدول الأعمال الذي كان متفقاً عليه سابقاً، الأمر الذي تم تصنيفه على أنه خروج عن مهام المبعوث الخاص الذي ينحصر دوره في تسيير أعمال لجنة مناقشة تعديل الدستور فقط.
وتأتي زيارة بيدرسون قبل أيام من تقديمه إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي في السابع والعشرين من الشهر الحالي، وبعد انتهاء مراسم دفن والدته التي توفيت مطلع الشهر.
«الوطن»