سانا | ينطلق مشوار ذهاب الدوري الممتاز لكرة القدم للموسم 2020-2021 اليوم بإقامة سبع مباريات تجمع تشرين مع حطين والجيش مع الاتحاد والطليعة مع جبلة والساحل مع الوثبة والكرامة مع الحرجلة والفتوة مع الشرطة والحرية مع الوحدة.

ويفتتح تشرين حامل اللقب رحلته بالدوري بلقاء جاره حطين على أرض ملعب الباسل في اللاذقية ومن المتوقع أن تبلغ الإثارة ذروتها بالمباراة فالفوز سيشكل لتشرين حافزا في مستهل حملته للدفاع عن اللقب كما انه يأتي كبداية جيدة ولا سيما بعد خسارته كأس السوبر امام الوحدة بهدف لهدفين في افتتاح الموسم الكروي ولن تكون المهمة سهلة امام تشرين في ظل النخبة المتميزة من اللاعبين التي سيخوض بها حطين منافسات هذا الموسم إضافة لكون اللقاء بين الفريقين يعد بطولة بحد ذاتها كونها مباراة ديربي مدينة اللاذقية .

ورأى مدرب حطين حسين عفش في تصريح لمراسل سانا الرياضي أن المباراة الافتتاحية لفريقه بالجولة الأولى ستكون ديربي مع تشرين ولها طابعها الخاص لكنها تبقى كأي مباراة أخرى وكل فريق فيها سيلعب من اجل الفوز بنقاطها الثلاث مبينا أن تأخر تشكيل إدارة للنادي أثر سلبا على عملية تعاقدات الفريق ما أدى إلى مغادرة مجموعة لاعبين جيدين إلى أندية أخرى.

الحرجلة الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز سيكون على موعد مع الكرامة في أولى مبارياته في دوري الكبار وذلك على ملعب الباسل في حمص وسط ترقب من عشاق كرة القدم حول الأداء الذي سيقدمه الفريق الجديد في الدوري ولاسيما في ظل التعاقدات المفاجئة التي أبرمها في الفترة الماضية حيث سيدخل الدوري متسلحا بخبرة مدربه فجر إبراهيم وحارسه إبراهيم عالمة وعدد من النجوم الذين تعاقد معهم لتدعيم صفوفه.

مدرب الحرجلة فجر ابراهيم أكد أن فريقه سيقدم نفسه في الدوري كمنافس وليس مشاركا فقط لافتا إلى أن هناك خامات جيدة في الفريق ستصنع الفارق مشيرا إلى أن الفوز في أي مباراة افتتاحية لأي بطولة يعد مطلبا لكل من يريد السير بطريق صحيح ومثالي نحو المقدمة.

مدرب الكرامة أحمد عزام قال.. “غالبا ما تكون المباريات الافتتاحية صعبة ومباراتنا مع الحرجلة ليست سهلة اطلاقا خاصة مع الصفقات التي أجراها الحرجلة وهي أول مباراة له بالدوري ويريد ان يثبت نفسه ويثبت أحقيته بالتواجد في الدرجة الممتازة لذا يجب الحذر “مبينا أن الفوز بهذه المباراة ضروري لفريقنا ليعطيه دفعة معنوية وثقة كبيرة بانطلاقة جيدة ومريحة بالدوري بعيدا عن العثرات لذلك يجب على فريقنا دخول المباراة بقوة كبيرة وقتالية عالية لتحقيق الفوز الأول وتقديمه كعربون مصالحة مع جمهور الكرامة المتعطش للإنجازات.

ويشهد الملعب البلدي في حماة لقاء يجمع الطليعة مع ضيفه جبلة حيث أوضح مدرب الطليعة طارق جبان أن فترة تحضير الفريق لمنافسات الدوري كانت قصيرة وهي غير كافية لإعداد اللاعبين بالشكل المناسب ولكنني عملت منذ استلامي مهمة التدريب على تعزيز الروح المعنوية للاعبين ورفع قدراتهم البدنية مشيرا إلى أن الفريق بحاجة إلى تدعيم في بعض المراكز وهذا ما سنحاول تداركه في الفترة المقبلة إذا ما أردنا التواجد بقوة هذا الموسم كاشفا أن جبلة فريق صعب ولديه مدرب جيد ولاعبون على مستوى عال لذا سندخل المباراة بهمة عالية ونشاط كبير من أجل التحكم بمجرياتها على أمل تحقيق الفوز في أولى جولات الدوري لأن ذلك سيسهم في رفع معنويات اللاعبين للمباريات المقبلة.

بدوره مدرب جبلة عمار الشمالي قال.. إن المباراة الافتتاحية لفريقه مع الطليعة بحماة ستكون صعبة على الفريقين وسيكون هناك حرص من الجانبين كي لا يبدا الموسم بخسارة وان طموح فريقه الفوز بالنقاط الثلاث واللاعبون لديهم تصميم على تقديم أداء إيجابي لأن الفوز سيعطينا دفعة جيدة لكسب المباراة في الجولة الثانية.

وفي مباراة أخرى ضمن الجولة الأولى يلتقي الجيش مع الاتحاد على ملعب الجلاء بدمشق في مواجهة متكافئة وصعبة على الفريقين حيث يمني كل من الفريقين الفوز وقلب التوقعات بعد مغادرة عدد من لاعبيهما للتعاقد مع فرق محلية أخرى.

البداية المثالية ستكون هدف الحرية العائد الى الدوري مجددا بعد منافسة قوية خاضها في دوري الدرجة الأولى وذلك عندما يواجه منافسه الوحدة على ملعب السابع من نيسان في حلب رغم صعوبة المباراة التي ستجمعه مع حامل كأس السوبر وكأس الجمهورية وفي مواجهات أخرى تشهدها الجولة ذاتها يلتقي الفتوة مع الشرطة على ملعب تشرين بدمشق والساحل مع الوثبة على الملعب البلدي في طرطوس.