تستمر احتجاجات تلاميذ المدارس وكوادرها التعليمية وأهالي الطلاب في محافظة الحسكة السورية ضد ممارسات الجيش الأمريكي والمسلحين الموالين له، خصوصاً في إغلاق المدارس والاستيلاء عليها وتحويلها الى مقرات عسكرية وسجون.
العالم- سوريا

وأفادت وكالة “سبوتنيك” أن العشرات من التلاميذ والكوادر التعليمية نفذوا اليوم وقفة احتجاجية أمام المركز الثقافي بالحسكة ضد انتهاكات مسلحي قوات “قسد” الموالية للجيش الأمريكي، واستيلائهم على المدارس وفرض مناهج تعليمية غير معترف بها على سكان المنطقة.

ورفع الطلبة لافتات كتب على بعضها: (لا لتحويل مدارسنا إلى قطع عسكرية.. أريد العودة إلى مدرستي.. مدارسنا لنا اتركوها .. ستبقى مدارسنا في قلوبنا ننهل منها العلوم والمعرفة.. لا لتحويل مدارسنا إلى معتقلات وسجون).

وبالتزامن مع احتجاجات تلاميذ الحسكة، نفذ العشرات من وجهاء العشائر وطلبة المدارس في مدينة القامشلي وقفة احتجاجية في حي طي ضد القوات الأمريكية والتركية، ورفضاً لممارسات للمسلحين الموالين لهما واستيلائهم على المدارس ومنازل المدنيين والمؤسسات الحكومية.

وتشهد مناطق شرقي سوريا، حالة من الغليان الشعبي والانتفاضة العشائرية ضد ممارسات جيش الاحتلال الأمريكي والمسلحين الموالين لها من تنظيم “قسد” التي تتركز على الاعتقال التعسفي والخطف وتجنيد الشبان وفرض الضرائب وسرقة النفط الثروات الباطنية في المنطقة.