أعلنت المؤسسة العامة للإسكان عن مناقصة لتنفيذ أعمال الهيكل والإكساء لأول برجين من مشروع السكن البديل لسكان ماروتا سيتي بقيمة تصل إلى 20 مليار ليرة بحسب الكشف التقديري.

وأشار مصدر مطلع في المؤسسة لـ"إعمار سورية"، أنه تم وضع عدة شروط لقبول عروض المناقصة، منها تسديد التأمينات الأولية التي تبلغ نحو 100 مليون ليرة بما يعادل 5% من قيمة الكشف التقديري، وأن يكون المتعهد مصنف ضمن الفئة الممتازة بموجب وثيقة تعود لعام 2020

وحدد الإعلان قيمة التأمينات النهائية للمناقصة بـ10% من قيمة الكشف التقديري، وتوقيفات بقيمة 5% من الكشف، مع فرض غرامة تأخير واحد بالألف من بدل الإحالة عن كل يوم تأخير، وتم تحديد يوم الإثنين 2 تشرين الثاني المقبل موعد لفض عروض المناقصة.

وفي نهاية أيلول الماضي، أعلنت المؤسسة العامة للإسكان فتح باب الاكتتاب على 5516 مسكناً للشاغلين المستحقين للسكن البديل ضمن المنطقتين التنظيميتين المحدثتين بموجب المرسوم التشريعي رقم 66 لعام 2012 في محافظة دمشق اعتباراً من 18-10-2020 لغاية 14-1-2021.

وبينت المؤسسة الفئات والمساحات المستحقة والدفعات النقدية المقررة المتوجب تسديدها والأقساط الشهرية وتواريخ تسديد الدفعة النقدية الأولى وفرع المصرف العقاري المحدد لتسديدها ولكل فئة على حدة وفق أرقام الأفضلية”.

وورد في الإعلان أنه “يتوجب على المكتتب بعد انتهاء المدة المحددة للاكتتاب وتسديد الدفعة النقدية الأولى مراجعة المؤسسة العامة للإسكان (الإدارة العامة) لاستلام دفتر الاكتتاب تمهيداً لبدء تسديد الأقساط الشهرية وفق مواعيد تحددها المؤسسة”.

وحددت المؤسسة “الخميس من كل أسبوع للمتخلفين عن الدفع خلال الأيام المحددة لهم من الأسبوع ذاته مشيرة إلى أنه في حال تعدد الشاغلين للسكن الواحد يتم تقديم تفويض إداري لأحدهم يصدق من الكاتب بالعدل أصولاً”..

يذكر أن محافظة دمشق، لم تتقيّد بالمدّة الزمنية لمنح السكن البديل، إضافةً إلى تأخّرها في منح بدلات الإيجار للعائلات التي أخلت منازلها ريثما يتم تأمين السكن البديل لهم، وعدم كفاية قيمة البدل لاستئجار منزل مناسب.

والسكن البديل، هو منزل يحصل عليه المواطن الذي كان يملك منزلاً مخالفاً في منطقة المرسوم، وكان من المقرّر أن يكون جاهزاً بعد صدور المرسوم 66 بأربع سنوات، ولكن تم تعديل هذه الفقرة في القانون رقم 10 ليصبح تسليم السكن البديل بعد 4 سنوات من تاريخ إخلاء المنزل.

وائل الدغلي