أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي رتلاً جديداً محملاً بالنفط السوري المسروق من الأراضي السورية إلى شمال العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وذكرت مصادر أهلية من منطقة السويدية بريف الحسكة لمراسلة سانا أن رتلاً مؤلفاً من 37 صهريجاً محملاً بالنفط السوري المسروق خرج مساء اليوم عبر معبر الوليد الحدودي غير الشرعي متجهاً إلى الأراضي العراقية.

وأشارت المصادر إلى أن عدد من سيارات الحراسة لميليشيا “قسد” المدعومة أمريكياً ومدرعات تابعة للاحتلال الأمريكي رافقت الرتل أثناء سيره وصولاً إلى معبر الوليد.

وتسيطر قوات الاحتلال الأمريكي بالتواطئ مع ميليشيا “قسد” على غالبية حقول النفط في منطقة الجزيرة السورية بهدف سرقتها وأدخلت على مدى الأشهر الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى محيط أبار النفط.