أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، عن قلقه إزاء انخراط إرهابيين من الشرق الأوسط في النزاع بمنطقة قره باغ.

وجاء في بيان عن الكرملين بهذا الصدد اليوم الثلاثاء: "تم بحث التطورات في منطقة النزاع بقره باغ وأعرب الجانب الروسي عن قلقه البالغ إزاء استمرار القتال والانخراط المتزايد للإرهابيين من الشرق الأوسط في النزاع".

وأضاف البيان أن بوتين أطلع أردوغان على اتصالاته مع قيادتي أرمينيا وأذربيجان، والخطوات التي تتخذ من أجل تحقيق الهدنة ووقف التصعيد بأسرع ما يمكن.

وبحث بوتين وأردوغان التعاون بين روسيا وتركيا في سوريا، مع الإشارة إلى أهمية الجهود المشتركة من أجل تنفيذ التفاهمات بشأن إحلال الاستقرار في إدلب وشرقي الفرات.

كما تبادل الرئيسان الآراء حول التسوية السياسية في سوريا، بما في ذلك بمساعدة الدول الضامنة لعملية أستانا.

وبحثا كذلك الأزمة الليبية، و"آفاق التطبيع اللاحق للأوضاع وتكثيف مفاوضات السلام الليبية الليبية".

واتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق بين وزارات الخارجية والدفاع وأجهزة الاستخبارات في البلدين.

المصدر: RT