نفذت ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي حملة مداهمات جديدة في ريفي دير الزور والحسكة واختطفت عدداً من المدنيين في إطار ممارساتها العدوانية الرامية إلى إرهاب المواطنين وكم أفواههم ومعاقبتهم لخروجهم بمظاهرات تطالب برحيلهم عن المنطقة مع داعميهم من قوات الاحتلال الأمريكي.

ففي ريف دير الزور الشرقي ذكرت مصادر أهلية أن “مجموعات مسلحة من ميليشيا “قسد” اقتحمت بلدة الحوايج وطوقت عددا من المنازل فيها وداهمتها وسط إطلاق نار كثيف لترهيب الأهالي واختطفت عددا من المدنيين واقتادتهم مكبلين إلى جهة مجهولة”.

ومن مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي أفادت مصادر محلية بأن “عمليات اختطاف جديدة نفذتها ميليشيا (قسد) التي تسيطر على المخيم بعد مداهمة عدد من أقسامه”.

وشهد المخيم أوفاة طفل جراء نقص الرعاية الصحية حيث يعاني قاطنو المخيم أوضاعاً مأساوية نتيجة النقص الشديد بمقومات الحياة من غذاء ودواء ومياه صالحة للشرب وانعدام الأمن وذلك نتيجة فشل “قسد” بإدارة المخيم وسرقتها المساعدات الإنسانية المخصصة له.