وصلت إلى محافظة طرطوس صباح اليوم قافلة مساعدات مقدمة من أبناء الجولان السوري المحتل ومن دمشق إلى المتضررين من أبناء المحافظة جراء الحرائق التي اندلعت فيها مؤخراً.

وقال مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بدمشق محمود الدمراني في تصريح صحفي إن القافلة تتضمن نحو 12 طناً من المواد الغذائية وثلاثة أطنان ألبسة ومواد تعقيم.

بدوره أكد مصطفى عباسي من فريق استجابة الجمعيات بدمشق أن هذه الهدية مقدمة من أبناء محافظة دمشق وأبناء الجولان السوري المحتل وهي بمثابة بلسمة جرح ووقوف الشعب السوري مع بعضه جنباً إلى جنب تعزيزاً للهوية السورية لأهالي الجولان ومشاركتهم لكل ما يجري داخل أرض الوطن.

من جهته أشار عصام حبال رئيس مجلس إدارة جمعية ساعد من دمشق إلى وجود فريق تطوعي مع القافلة لتجهيز السلل الغذائية بشكل كامل وتقديمها للمتضررين.

يشار إلى أن محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى كان في استقبال وفد القافلة.