وافق رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس على ترخيص مشروع ضاحية سكنية لجمعية إعمار سورية المشتركة عملاً بتوصية لجنة الخدمات المعتمدة بعد أن تم استكمال إجراءات الترخيص وفق أحكام المرسوم التشريعي رقم ٥ لعام ١٩٨٢ وتعديلاته.

المشروع المرخص "ضاحية إعمار سورية" يقع بتوسع مشروع دمر وهو يشمل بناء خمسة آلاف وحدة سكنية ويرتبط مع محيط دمشق الحيوي بشبكة طرق. 
ويحتوي المشروع على 39 مبنى برجيّاً سيتم تشييدها وفق أرقى معايير الإنشاء الحديثة في حين أن الأبنية مصممة وفق أحدث نظم الطاقة المستدامة ولأول مرة سيتم استخدام الحدائق الشاقولية والبلوك الخلوي، لتكون الضاحية البيئية الأولى التي ترسخ مفهوم الصحة العمرانية، مع الإشارة إلى أن نسبة الإشغال السكني ( نسبة البناء للأرض ) هي فقط ١٢ بالمئة من مجمل المساحات.
كما يحتوي المشروع على نفق خدمي يضم كل خدمات البنية التحتية.
يعتمد المشروع مبدأ التنمية المستدامة كاستخدام الطاقة الشمسية و الرياح و معالجة و تدوير المياه إضافة إلى مجموعة من الأنشطة الخدمية والترفيهية كفندق سياحي ومركز تجاري ومشفى ومطاعم متنوعة ومدارس من مختلف الفئات ودور العبادة وأندية رياضية ومسطحات خضراء وحدائق عامة كبيرة وأخرى فنية.