قُتل عدد من ارهابيي تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي، في عمليات استهداف مختلفة، والمستمرة شرقي سوريا، بينهم المسؤول المحلي عن سرقة حقول النفط.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” في الحسكة عن مصادر أهلية في محافظة دير الزور، أن المدعو خالد خليف الحمادي الملقب “أبو الوليد”، وهو مسؤول ما يسمى “هيئة محروقات دير الزور” فيما يسمى (مجلس دير الزور المدني) الذي شكله الجيش الأمريكي في المنطقة، قتل، أمس الخميس في حين أصيب شقيقيه بجروح بليغة إثر إطلاق الرصاص عليهما من قبل مجهولين في بلدة الصبحة شرقي دير الزور.

وتابعت المصادر بأن مسلحاً من تنظيم “قسد” الارهابي قتل وأصيب آخرين جراء إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين على طريق بلدة الكشكية في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي في ريف دير الزور الشرقي ومناطق شرق سوريا بشكل عام، غليان شعبي وانتفاضة عشائرية تطالب برحيله وطرد المسلحين الموالين له.