أعلن البروفيسور جورج سانتيس من مستشفى لندن بريدج أن تدلي الجفن قد يكون أحد علامات الإصابة بسرطان الرئة.

يمكن أن يُعزى رد الفعل هذا إلى الأعراض العصبية لورم الرئة، حيث يتم ضغط الأعصاب في الجسم.

وقال: "هذا يمكن أن يؤدي إلى تدلي الجفن أو تعرق أقل في الوجه"، حسب "إكسبرس".

وأشار البروفيسور إلى أن السعال المستمر ونفث الدم وصعوبة التنفس وألمه من بين الأعراض الأخرى لسرطان الرئة.

وأوضح سانتيس أن تدلي الجفون لا يشير بالضرورة إلى مرض مميت. يمكن أن يحدث تدلي الجفن العلوي لعدة أسباب، بما في ذلك ارتداء العدسات لسنوات.

أوصى الطبيب باستشارة أخصائي عند ظهور مثل هذه الأعراض وفقا" لوكالة "سبوتنيك" الروسية .