شهدت بعض دول العالم مهاجمة الدبابير القاتلة للمواطنين ونشرت الذعر بينهم بسبب لسعاتها السامة التي تؤدي إلى الوفاة في وقت يتساءل الجميع عن إمكانية انتقالها إلى الدول الأخرى.

مدير وقاية النبات في وزارة الزراعة المهندس فهر المشرف بين أن الوزارة اتخذت إجراءات التتبع لعدم تسلل هذه الدبابير القاتلة إلى سورية والتي يمكن أن تدخل مع طبليات الخشب التي تحمل البضائع من الخارج وخاصة أنها تختبئ بداخل الخشب.

وتكمن المشكلة بحسب المشرف بحلقة التجارة كونها تنتقل مع الخشب الذي يحمل البضائع وفي حال أتت بضائع إلى دول لبنان أو العراق أو تركيا وعلى متنها هذه الدبابير قد تصل إلى البلاد.

وأشار المشرف إلى أن هذه الدبابير في حال لسعت الإنسان أكثر من مرة تؤدي إلى وفاته مباشرة بسبب تركيز السموم في المادة التي تفرزها في جسم الإنسان، علماً أن هذه الحشرات لم تكن موجودة سابقاً ولكن التغير المناخي سبب في ظهورها أما انتقالها إلى دول العالم فيكون عن طريق التجارة “البواخر والقوارب ..” كما أنها حشرة طائرة عابرة للحدود.

ولفت المشرف إلى أن الكشافين الذين يقومون بتفقد الإرساليات القادمة من الخارج أصبحوا يتأكدون من خلو الخشب من هذه الدبابير.