عثر الأهالي، يوم امس على جثة مجهولة الهوية في منطقة مخيمات أطمة بالقرب من الحدود السورية التركية.
وبحسب مصادر محلية فقد عثرت مجموعة من الأطفال أثناء لعبهم على جثة ملقاة على أطراف مجرى للصرف الصحي بمنطقة مخيمات أطمة.

وذكرت المصادر أن عناصر مما يسمى الدفاع المدني قاموا بإخراج الجثة ليتبين أنه تم التمثيل بها، حيث تم قطع رأسها وقطع يديها الاثنتين، بالإضافة إلى تفسخها بسبب مرور وقت على قتلها.

هذا وأكدت المصادر أنه لم يتم التعرف على هوية الجثة حتى الآن، ولا الأسباب والظروف التي تمت فيها عملية القتل...