رأت صحيفة دير شبيغل الألمانية أن إعلان دونالد ترامب اليوم فوزه المسبق بالانتخابات الرئاسية قبل اكتمال عملية فرز الأصوات واتهام خصومه السياسيين بالتزوير وتهديدهم باللجوء للمحكمة العليا ما هو إلا تحرك استباقي لـ “دكتاتور تافه” يحاول استباق الهزيمة المحتملة.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إن إعلان ترامب الفوز لنفسه قبل الأوان واتهام خصومه السياسيين بالتزوير برغم أن مئات الآلاف من الأصوات لم تحتسب بعد أمر بالغ الغرابة والسخافة ومناهض للديمقراطية ويهدد بتحويل التصويت إلى مهزلة ويدفع بالمرء إلى التساؤل.. “ماذا يجري هنا… ولماذا لاينتظر فقط للفوز أو الخسارة بشرف”.

ووفق الصحيفة فإن ترامب منذ توليه منصبه عمد بشكل ممنهج إلى تدمير المؤسسات الديمقراطية واحدة تلو الأخرة وهو يؤمن بأنه محاط بمجموعة من الخونة ما أدخل أتباعه في نوبة من السعار فهو يعزل أي شخص يجرؤ على عدم دعمه بتهمة “الاحتيال أو معاداة الدولة”.

وتابعت الصحيفة.. اتهم أولا وسائل الإعلام بالكذب ومن ثم اتهم أعضاء الهيئة القضائية بأنهم فاسدون وهو الآن يعمل على تقويض العملية الانتخابية برمتها وكل ما قد يكون مفيدا بالنسبة له وهذه هي الطريقة التي يعمل بها فالتركيز دوما على نجاحه الشخصي حتى ولو كان كل شيء يذهب بالبلاد إلى الهلاك والخراب.

عامر ضوا