كشف سفير سورية لدى روسيا، رياض حداد، في تصريح لـ«الوطن»، اليوم الأحد، عن وفاة شخصين من أبناء الجالية بفيروس “كورونا” في روسيا، وبين أنّ الوفاة الأولى هي لمواطن من دير الزور والثانية لمواطن من مدينة عفرين بريف حلب.
وقال حداد “يوجد شخصين توفوا من أبناء الجالية وهم كانوا في المشفى مصابين” بالفيروس.
وأوضح أنه تم، أمس السبت، إبلاغ السفارة بوفاة شخص هو من محافظة دير الزور.
ولفت حداد، إلى أنّ حالة الوفاة الثانية وقعت منذ أربعة أيام وهي تعود لمواطن سوري من مدينة عفرين بريف محافظة حلب.
وبين أنّ الجالية السورية في روسيا مستمرة في توزيع السلل الغذائية للمحتاجين من أبناء الجالية، لافتاً إلى أنّه تم توزيع 100 سلة يوم أمس بإشراف السفارة.
وفيما يخص وضع الجالية، أوضح حداد أنّ الطلاب في السكن الجامعي محجورين حالياً ريثما تنتهي فترة الحجر ومرور 15 يوما، مؤكّداً عدم وجود أي إصابة بينهم.
وفي وقت سابق، أكّد حداد أنّ أبناء الجالية السورية في روسيا ملتزمين بتعليمات الدولة المضيفة من إجراءات العزل الذاتي وإجراءات التعقيم الكامل لكل البضائع التي يشترونها والتي تدخل إلى بيوتهم.

 قصي أحمد المحمد