كشف محافظ الرقة، عبيد الحسن، في تصريح خاص لـ«الوطن» أن خلية الطوارئ في الرقة درست اليوم في اجتماعها موضوع تنظيم عملية دخول المواطنين من خلال منفذ الطبقة بالنسبة للقادمين من مناطق الرقة الواقعة تحت سيطرة ميليشيا «قسد».
وبين أن هناك أعداداً كبيرة جداً من الراغبين في الدخول إلى مناطق سيطرة الدولة السورية خلال فترة العيد. مشيراً إلى أنه لم تصدر التعليمات حتى اللحظة بخصوص الإجراءات التي ستتخذ.
وتوقع الحسن أن يصل عدد الداخلين في اليوم الأول إلى أكثر من خمسة آلاف مواطن. مؤكداً أنه سيتم تنفيذ القرار الذي سيتخذه الفريق الحكومي المكلف متابعة التصدي لوباء كورونا فيما إذا كان سيطبق عليهم الحجر الصحي، أو الاكتفاء بالفحص الحراري.
جدير بالذكر أن «قسد» رفضت السماح بدخول أو خروج المواطنين من المناطق الواقعة تحت سيطرتها في المرات السابقة التي سمحت الحكومة فيها بالتنقل بين المحافظات. ويوم أمس سمحت بخروج ودخول المواطنين من وإلى المناطق الآمنة اعتباراً من صباح غد الثلاثاء وحتى السادس والعشرين من الشهر الجاري.

الوطن