بوسطة  

على خلفية الانتقادات التي طالته على السوشيال ميديا، بعد أن نشر على فيسبوك: "ما بغيظني غير إنو زميلاتنا كل سنة بلاقيهم صغروا عشر سنين ونحنا ما في غير عم نكبر ونهرهر"، بين الفنان عدنان أبو الشامات ، أنه لم يقصد الإساءة، ومنشوره كان "مزحة بريئة".

وأضاف أبو الشامات لبرنامج "شو القصة" على قناة "لنا": "لا أقصد الإساءة لأي قامة من القامات، من الأسماء المذكورة، عاصي الحلاني، عمر دياب، وتامر حسني، أنا أكن الاحترام لأي شخص أصادفه في حياتي"، لافتاً بذلك إلى تعليق أحد متابعيه على المنشور: "لا في عندك ناس عم تصغر متل تامر حسني، عمرو دياب، عاصي الحلاني"، ورد أبو الشامات عليه حينها: "هدول زميلاتنا كمان".

وبين أبو الشامات أنه لم يتوقع أن يحدث منشوره أي ضجة "لأني أعتبر هذا حديثاً خاصاً، بيني وبين الذي كتب التعليق على المنشور"، وأكمل "عندي آلاف المتابعين على الصفحة وأكتب بشكل جاد، لكن اعذروني هذه المرة أحببت  المزاح،" مشيراً إلا انه تردد كثيراً قبل أن يكتب ما كتب، وأنه نوه في نهاية المنشور "من يسيء إلى زميلاتنا الفنانات سوف أحذفه، أو أحظره".

واعتبر أبو الشامات أن ما تعرض له من انتقادات وما ثار ضده على مواقع التواصل الاجتماعي "حملة منظمة على السوشيال ميديا"، معلقاً: "لأن هذا الانتشار حدث مثل النار بالهشيم لجملة بسيطة وهناك من نقل المنشور كما هو، لكن هناك من بالغ وقال إني شبهتهم بالنساء، رغم أني لم أفعل"، مبيناً أن الهجوم الأكبر جاءه من السوريين.

وأنهى حديثه بالقول: "الكبار مثل عاصي الحلاني، وعمرو دياب وتامر حسين، لا ينظرون إلى هذه المزحة، ويعتبرونها صغيرة".