بوسطة

أكدت الفنانة نادين سلامة أن مشهد القبلة الذي أدته مع الفنان وائل رمضان في مسلسل "شارع شيكاغو" للمخرج محمد عبد العزيز، لم يكن مكتوباً في النص، إنما أضيف أثناء تعديل النص الذي كان يجري خلال التصوير، وأضافت "لو عاد بي الزمن إلى الوراء أترك العمل ولا أؤدي المشهد".

وتحدثت سلامة في لقاء معها ضمن برنامج "شو القصة" على قناة "لنا"، أنه عندما طلب منها القيام بمشهد القبلة، عطّلت طاقم التصوير لمدة خمس ساعات، رافضة توضيح ملابساته ومكتفية بالقول إن المخرج أجبرها عليه وهي تحترم وجهة نظره، رغم أنها ترى أن الإيحاء بالشيء أهم من فعل الشيء بحد ذاته "لكني لست المخرجة حتى أتخذ هذا القرار".

واعتبرت نادين القبلة أعلى درجات الحب "لكن على الشاشة التلفزيونية قد تتقبلها شريحة من الجمهور، والبعض الآخر لا، وبالتالي لديه خيار عدم متابعة العمل، وأنا احترم الرؤيتين"، مشيرة إلى أن المشاهد العربي هو الأكثر متابعة للمشاهد الإباحية، ويتقبل المشاهد الجريئة في إنتاجات "نتفليكس"، وفي المسلسلات التركية التي تروج للمساكنة، ويتقبل مشاهد القبل بين فنان سوري وفنانة لبنانية، لكنه يرفضها بين فنان وفنانة سورية.

وكشفت سلامة أن هذا المشهد الذي واجه رفضاً حاداً من الجمهور، تم اقتطاعه ُوعرض على موقع يوتيوب، وحاز على أكثر من 80 مليون مشاهدة، متسائلة "كيف يرفضون أمر ثم يسعون وراءه بهذا الشكل؟".

يذكر أن هذا الظهور الإعلامي هو الأول لنادين سلامة بعد غياب لسنوات عن الشاشة والإعلام، بسبب انشغالها بزواجها وأولادها، لتعود درامياً منذ أشهر إلى الشاشة من خلال مسلسل "شارع شيكاغو.