أكدت وزارة الطاقة السعودية أن حريقاً اندلع بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية في جيزان إثر تعرضها لهجوم.

الوزارة قالت إن الحريق اندلع عقب تدمير زورقين مفخَّخين مسيَّرين عن بعد، مشيرةً  إلى أنه لم  تحدث أيُّ إصابات أو خسائر في الأرواح.

وقالت في بيان لها، "تم التعامل مع الحريق حسب القواعد المُتبعة ولم تحدث أي إصاباتٍ أو خسائر في الأرواح"، مضيفةً أن "المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان الإرهابي والتخريبي وغيره من الأفعال الإجرامية الموجهة ضد المنشآت الحيوية".

كما لفتت ال‏وزارة إلى أن هذا العمل لا يستهدف المملكة فحسب وإنما يستهدف أمن الصادرات البترولية واستقرار إمدادات الطاقة للعالم وحرية التجارة العالمية، مشيرةً أيضاً إلى أنه يؤثر على الملاحة البحرية ويُعرض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف تركي المالكي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن "قوات التحالف المشتركة تمكنت مساء أمس الخميس من اعتراض وتدمير طائرة من دون طيار مفخخة".

وأضاف أن "الطائرة أطلقها الجيش اليمني بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية".

الميادين