استمرارا لانتهاكاتها بحق أهالي القرى المحتلة التابعة لمنطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي أقدمت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين على الاستيلاء على مساحات جديدة من الأراضي الزراعية لشق طرق خاصة بها.

وذكرت مصادر أهلية لـ سانا أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته “قامت بفتح طريق يتجاوز عرضه 8 أمتار ويمتد من نقاط عسكرية للاحتلال التركي في قرية باب الفرج بريف رأس العين الشرقي وصولا إلى نقاط أخرى في مدينة رأس العين بمحاذاة الجدار الاسمنتي الفاصل بين الحدود السورية والتركية حيث وصل الطريق حتى الآن إلى الجهة المقابلة لقرية علوك شرق رأس العين”.

وأشارت المصادر إلى حالة الاستياء والرفض بين الأهالي لهذه الممارسات الإجرامية بحقهم من قبل الاحتلال ومرتزقته الذين عاثوا فسادا ودمارا في القرى المحتلة في محاولة لدفع الأهالي إلى ترك منازلهم وقراهم تمهيدا للاستيلاء عليها.

وكان مرتزقة الاحتلال التركي من إرهابيي تنظيم ما يسمى “السلطان مراد” استولوا في الـ 10 من الشهر الماضي على جميع منازل قرية نداس لإسكان عائلاتهم وتخزين مسروقاتهم من القرى القريبة منها.