جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التأكيد على ضرورة تنفيذ الاتفاقات حول إدلب وخاصة منطقة خفض التصعيد فيها.

وبحث بوتين خلال اتصال هاتفي مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان اليوم وفق ما أفاد مكتب الخدمة الصحفية في الرئاسة الروسية الكرملين الأوضاع في سورية و”تكثيف الجهود المشتركة لتنفيذ الاتفاقات بشأن منطقة خفض التصعيد  في إدلب بما في ذلك البروتوكول الإضافي لمذكرة سوتشي المؤرخة 17 أيلول 2018″.

وعلى الرغم من إعلان بوتين في الخامس من آذار الماضي التوصل إلى اتفاق لوقف الأعمال القتالية في إدلب عند الوضع الراهن وتأكيده الالتزام بوحدة سورية وسيادتها والاستمرار بمكافحة الإرهاب فيها واصلت التنظيمات الإرهابية المدعومة من النظام التركي خرق اتفاق وقف الأعمال القتالية من خلال رمايات بقذائف المدفعية والهاون استهدفت عدداً من القرى والبلدات ونقاط الجيش بأرياف إدلب الجنوبي وحلب واللاذقية.