باريس – نضال حمادة

لا يصدق أحد في فرنسا حركات الرئيس الأميركي المنتهية ولايته قريباً دونالد ترامب، فالوضع في أجهزة الحكم في أميركا ليست كما يتصوّر الناس، وبالتالي لا يمكن لدونالد ترامب القيام بأيّ عمل كبير خلال الفترة المتبقية له.

العقيد الركن السابق في الجيش الفرنسي ألان كورفيس الذي خدم في قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان في ثمانينيات القرن الماضي وكان نائباً لقائد قوات الطوارئ حينها، قال في حديث لـ «البناء» إنّ الكلام عن حرب أو قصف أميركي وشيك على إيران نوع من التهويل والتصعيد الإعلامي لا غير، وأضاف «انّ دونالد ترامب يعبّر عن غضبه عبر إقالات جماعيّة للفريق الذي عمل معه خلال سنوات حكمه لكونه في داخله يحمّل طاقمه المسؤولية في خسارته كلّ حسب موقع ومسؤوليته.

ترامب يبدو كالطفل الذي يتدلل على والدته في تصريحاته ورفضه لنتائج الانتخابات، يقول مصدر صحافي فرنسي، هو أيضاً لا يتوقع أن تشنّ أميركا هجوماً او حرباً ضدّ إيران خلال الشهرين المتبقيين من ولاية ترامب.

صحيفة (لوباريزيان) قالت في افتتاحيّتها صباح الأربعاء إنّ دونالد ترامب أصبح وحيداً في هذا العالم بعد سيل التهاني الذي نزل على جو بايدن خلال يومين، وأضافت الصحيفة إنّ إقالة وزير الدفاع مارك إسبر أتت بسبب غضب ترامب عليه وخلافات بين الرجلين لأسباب داخلية، وبالتالي يمكن اعتبار إقالة ترامب لوزير دفاعه نوعاً من الانتقام منه وتوجيه الإهانة له بعيداً عن كلّ التكهنات. إنّ لإقالة إسبر علاقة بحرب يعمل دونالد ترامب على إشعالها.

البناء