خسر منتخبنا أمام الأردن بهدف مقابل لا شيء في مباراته الودية الثانية في معسكره الذي يقيمه في الإمارات استعداداً للتصفيات المزدوجة بكرة القدم.
وعلى عكس التوقعات فإن منتخبنا لم يتطور مستواه عن المباراة الأولى التي فاز بها على أوزبكستان بهدف بل تراجع الأداء وكثرت الأخطاء، ولم يستغل النقص العددي في صفوف الأشقاء بعد طرد اللاعب بهاء الفيصل، فلعب خمسين دقيقة كاملة وهو متفوق عددياً ومتأخر بهدف بهاء الفيصل نفسه الذي تلقى صفراء ثانية، وعلى الرغم من الندية التي كانت بين المنتخبين في الشوط الأول، فقد نجح الأردنيون بتسجيل هدف المباراة الوحيد من كرة رأسية، استغل بها الفيصل سوء التمركز الدفاعي لمنتخبنا.
وفي الشوط الثاني لم يتغير الحال وسط حركة غابت عنها الفعالية للاعبينا في حين سنحت للمنتخب الأردني أكثر من فرصة للتعزيز من مرتدات خطيرة.
عاب مهاجمو منتخبنا قلة الفاعلية المطلوبة، بسبب ضعف خط الوسط وعدم قدرة صانع الألعاب على تهيئة فرص سانحة للتسجيل في المقابل كاد الأشقاء يضاعفون النتيجة من انفرادتين لياسين البخيت، الأولى طالت عنه الكرة، والثانية ردها حارسنا طه موسى ببراعة.

صحيفة الثورة