وضعت المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة درعا محطة ضخ الباسل في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي بالخدمة بشكل فعلي بعد الانتهاء من مرحلة الضخ التجريبية حيث تغذي المحطة نحو 30 ألف نسمة في اربعة تجمعات سكنية.

المهندس حسين أبو خضور رئيس دائرة محطات التشغيل في المؤسسة بين لوكالة "سانا"، أن المشروع وضع بالضخ التجريبي مطلع أيلول الماضي وتبين من خلال الضخ وجود عدة أعطال ضمن خط الدفع نتيجة عدم استخدام الخط لأكثر من 6 سنوات والبالغ طوله 12 كيلومترا والذي يربط محطة الباسل بخزان تجميعي بسعة 500 متر مكعب في أطراف منطقة الضاحية مشيرا إلى أن ورشات المؤسسة عملت على صيانة الخط بما يضمن وصول كميات المياه الكاملة لكافة المستفيدين وجهزت محطتي ضخ من أصل أربع محطات.

المهندس رضوان زريقات مدير المحطة بين أن المشروع يتألف في وضعه الراهن من مجموعتي ضخ بغزارة 90 مترا مكعبا لكل مضخة وخزان أرضي بسعة 300 متر مكعب ومركز تحويل باستطاعة 400 ك ف ا إضافة إلى 3 آبار تبعد نحو 1 كيلومتر عن محطة الضخ تم تجهيزها بـ 3 غواطس بغزارة 30 مترا مكعبا لكل غاطسة ويتم ضخ المياه من هذه الآبار إلى المحطة و منها إلى بلدتي اليادودة وخراب الشحم ومنطقتي المفطرة وضاحية اليرموك في مدينة درعا.

يشار إلى أن محطة الباسل وضعت في الخدمة مطلع عام 2000 إلا أنه في عام 2013 تعرضت للتخريب جراء الإرهاب وتوقفت عن الخدمة حتى أواخر عام 2018 ومع عودة الاستقرار إلى المحافظة باشرت المؤسسة بأعمال إعادة تأهيل المحطة.