أعلن العلماء عن أول تجربة ناجحة في العالم، حيث قاموا بتهجين إنسان وقرد، وتم إجراء التجربة الجينية في الصين من قبل متخصصين من إسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وقام العلماء خلال التجربة بدمج الخلايا الجذعية البشرية مع جنين القرد، وتم إنهاء التجربة في الأسبوع الـ14 من مرحلة تكون الجنين لمنع تكوين الجهاز العصبي المركزي.
وأكد العلماء أنهم أوقفوا نمو خلايا دماغ الجنين باستخدام آلية خاصة، وبالتالي فإن الجنين لن يملك الوعي البشري.

ويريد العلماء التأكد من استطاعة الخلايا الجذعية البشرية الانتقال إلى دماغ جنين القرد، وإمكانيتها في تشكيل خلايا عصبية بشرية، بحيث يمتلك القرد وعيا بشريا، حسب صحيفة "elpais" الإسبانية

وتم اختيار الصين كمكان للتجربة من قبل العلماء، بسبب الحظر المفروض على مثل هذه البحوث في الدول الأوروبية.