أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم أن روسيا أصدرت قراراً بحظر دخول 25 مسؤولاً بريطانياً إلى أراضيها رداً على عقوبات مماثلة فرضتها لندن بشأن قضية ماغنتسكي المزعومة.

ونقلت سبوتينك عن زاخاروفا قولها في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية إن “الجانب الروسي اتخذ قراراً بفرض عقوبات شخصية على 25 مسؤولاً بريطانياً على مبدأ تطبيق المعاملة بالمثل بحظر دخولهم إلى الأراضي الروسية” موضحة أن هذا القرار جاء رداً على التصرفات غير الودية للسلطات البريطانية والعقوبات التي استهدفت شخصيات ومنظمات روسية.

وأشارت زاخاروفا إلى أن بريطانيا فرضت عقوبات في تموز الفائت بذرائع عبثية على عدد من المسؤولين الروس بحجة صلة روسيا بوفاة المحامي سيرغي ماغنتسكي مشددة على أن روسيا “لن تترك تلك الخطوات غير الودية ضدها دون رد متناسب حتمي”.

ولفتت المتحدثة إلى أن الجانب الروسي قدم توضيحات شاملة حول التساؤلات المتعلقة بقضية ماغنتسكي المذكورة و”التي يبدو أن لندن تفضل تجاهلها” وأضافت أنه “من غير المفهوم ما هو الأساس الذي تستند إليه السلطات البريطانية لدى تحديد المذنبين وتحديد العقاب لهم” داعية القيادة البريطانية مجدداً للتخلي عن نهج المواجهة غير المبرر تجاه روسيا.

يذكر أن ما يسمى “قائمة ماغنتسكي” هي قائمة تدرج فيها واشنطن وحلفاؤها من تتهمهم بالضلوع في مقتل المحامي الروسي سيرغي ماغنتسكي الذي قضى في حبسه الاحترازي سنة 2009 على ذمة التحقيق في قضايا اختلاس وتبييض أموال شارك فيها رجل أعمال أمريكي تتهمه روسيا بالعمالة لمخابرات بلاده وتطالب بتسليمه لها.