كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية اليوم عن وجود مئات الجثث لموتى أصيبوا بفيروس كورونا في مدينة نيويورك لم يتم دفنهم حتى الآن.

وذكرت الصحيفة أن نحو 650 جثة في شاحنات مبردة متوقفة عند الوجهة البحرية لمدينة بروكلين في مدينة نيويورك مضيفة أنه لم يتم العثور على أقارب نحو 230 من المتوفين إضافة إلى مشكلات مالية لدى السلطات تعوق إقامة جنازات للموتى في البرادات.

وفي السياق نفسه قالت وكالة سبوتنيك إنها أجرت مقابلات مع أصحاب شركات لدفن الموتى والذين قالوا بدورهم إن الوباء أصبح اختبارا للقوة ليس فقط لنظام الرعاية الصحية بل أيضاً لخدمات الجنازات نظرا للوفيات التي اجتاحت المدينة حيث أصبحت التوابيت سلعة نادرة وبات حرق الجثة يحتاج إلى التسجيل.

ووفق البعض فإن تكاليف الجنازة في نيويورك باهظة وسعر مكان في مقبرة واشنطن وسط مدينة بروكلين يبلغ 20 ألف دولار.