فتحت الشرطة تحقيقا جنائيا بعد العثور على رجل مقيدا ومحبوسا في قفص وملقى في مجرى نهر، في مشهد صادم عرفته مدينة ماومينغ جنوبي الصين مؤخرا.

وكشفت تقارير صحفية صينية أن الرجل ضبط متلبسا بخيانة زوجته، الجمعة، فخضع لعقاب قاس على طريقة مارسها الصينيون قبل قرون على المتهمين بالزنا.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 4 أشخاص على خلفية الحادث الذي وقع الجمعة، علما أن الرجل تم انتشاله من النهر قبل أن يموت غرقا، وفقا لبيان رسمي صادر عن شرطة منطقة ديانباي في ماومينغ.


وتظهر لقطات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي في الصين، مجموعة من الرجال تقتحم غرفة الرجل وتلقي القبض عليه بعد ضبطه متلبسا مع امرأة، تظهر في جانب من الفيديو.

وبعد ربط الرجل بالحبال ووضعه في قفص، نقلته المجموعة إلى خارج غرفته قبل أن ترميه في نهر قريب.

ثم ظهر الرجل بعد انتشاله من النهر وهو يبكي من شدة الألم وهول المشهد، فيما كشفت مصادر أمنية أنه بات في حالة مستقرة بعد نقله إلى مستشفى في أعقاب إنقاذه.

وألقت قوات الأمن القبض على المشتبه به الأول، وهو رجل يبلغ من العمر 41 عاما، الجمعة، ثم سلم 3 مشتبه بهم آخرين، أعمارهم 36 و32 و18 عاما، أنفسهم للشرطة في اليوم التالي.

وقالت السلطات إن سبب الحادث "خلافات عاطفية"، من دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وتعرف طريقة العقاب هذه بـ"الغطس في قفص الخنازير"، وانتشرت في الصين خلال القرون الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر، للحد من جرائم الخيانة الزوجية.