مئة وعشرون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً احتضنها المعرض الثالث لمشاريع تخرج وأبحاث الطلاب المتميزة لعام 2020 الذي تقيمه كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق بالتعاون مع كلية الهندسة المعلوماتية والكلية التطبيقية والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا وعدد من المؤسسات العلمية والجامعات الخاصة والشركات والفعاليات الاقتصادية.

المعرض الذي يقام تحت عنوان (شراكة مجتمعية لغد مشرق) يستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري ويهدف إلى تطوير اختراعات ومشاريع الطلاب وابتكاراتهم التطبيقية والبحثية لتصبح منتجاً قابلاً للتسويق وخلق فرص عمل للتواصل بين الشركات الصناعية وكل من الهيئة التعليمية المشرفة على المشاريع والطلاب الذين قاموا بتنفيذ المشاريع وتحقيق التواصل مع الجهات والشركات الراغبة في طرح مواضيع أو مشاريع لتطويرها في الأعوام التالية.

الدكتور مصطفى الموالدي عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق نوه بمستوى المشاريع التي قدمها الطلاب في المعرض واعتبر أن تنفيذ الطلاب والخريجين لمشاريع تطبيقية تحمل طابع البحث العلمي دليل كفاءة الطلاب واستفادتهم من المعرفة العلمية التي تلقوها على مقاعد الدراسة عبر تسخيرها لخدمة أبحاث ومشاريع متميزة.

وأكد الموالدي أن المعرض يشكل خطوة مهمة على المسار الصحيح لتسويق واستثمار مخرجات البحث العلمي معربا عن أمله في أن تقوم الشركات والمؤسسات العامة والخاصة بدعمها بما يسهم في إشراك الجامعة بإيجاد الحلول لمشاكل المجتمع والمساهمة في تطوير المنتجات وفق رؤية حقيقية تلبي الاحتياجات المطلوبة للسوق وكذلك إيجاد فرص عمل للطلاب المتخرجين حديثا.

ومن الشركات الراعية للمعرض لفت خلدون عبد الله مدير وحدة الاتصال والاعلان في شركة سيرتيل إلى أن مشاركة الشركة في هذا المعرض تأتي تأكيدا على ثقتها بشباب سورية وعلى دعمها الدائم والمتواصل لكفاءاتهم العلمية التي ستعود بالفائدة في المجالات الصناعية والتجارية ولتكون إلى جانب هؤلاء الخريجين في خطوتهم العملية الأولى لتتحقق على أرض الواقع.

وتتضمن فعاليات المعرض الذي افتتح أمس محاضرات تعريفية حول أنظمة الاتصالات الحديثة والمؤسسات العلمية والجامعات الراعية للمعرض.

وأحدثت كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية عام 1962 كمعهد عال صناعي وتحولت إلى كلية عام 1972 استناداً إلى المرسوم التشريعي رقم 38 لعام 1972 وتضم ثمانية أقسام هندسية إضافة إلى قسم العلوم الأساسية وتعد من كبرى كليات جامعة دمشق حيث تضم ما يزيد على 17 ألف طالب وطالبة.

sana